نصرة الاسلام


عزيزي الزائر... إذا لم تكن مسجل لدينا برجاء ان تشرفنا بتسجيلك معنا لمشاهدة كافة المواضيع
نرجو من الله جميعاً القبول





مجموعات Google
اشتراك في نصرة الاسلام
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة
        
     
  
     

 

                 
 


                               

 
 

 


هاااااام إلى نساء وفتيات المسلمين : الخضوع بالقول

شاطر
avatar
محمد فؤاد
مدير عام المنتديات
مدير عام المنتديات

ذكر السمك عدد الرسائل : 2266
تاريخ الميلاد : 28/02/1971
العمر : 46
الدولة : مصر
الحالة الاجتماعية : اعزب
نقاط : 4995
السٌّمعَة : 24
تاريخ التسجيل : 06/06/2008

بدون ايقونة هاااااام إلى نساء وفتيات المسلمين : الخضوع بالقول

مُساهمة من طرف محمد فؤاد في الأربعاء 06 يناير 2010, 8:52 pm

يقول الله تبارك وتعالى فى كتابه العزيز


{يَا نِسَاء النَّبِيِّ لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِّنَ النِّسَاء إِنِ اتَّقَيْتُنَّ فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلاً مَّعْرُوفاً }الأحزاب32

الحديث لنساء النبى صلى الله عليه وسلم
ومن خلفهم جميع نساء وبنات المسلمين

إن الخضوع بالقول واللين فى الحديث بين المرأة أو الفتاة والرجل الغريب عنها يجعله يطمع بها وفيها

للأسف نجد الكثيرات من المسلمات وخاصة فى العمل يخضعن بالقول ويرققن الحديث ويتمادين فى الكلام والضحك مع الرجال الغرباء عنهن وتكون النتيجة كارثية فى معظم الأحيان

حينما يتملك المرض من الرجل إذا به يطمع فى هذه المرأة التى تحدثه

فهو يظن أنها بخضوعها فى القول واللين معه فى الحديث أنها ترغبه فيطمع بها

ويحدث هذا كثيراً
ويحدث هذه الأيام وخاصة داخل غرف الشات والماسنجر والمنتديات

نجد الفتاة المسلمة تتحدث فى أمور الفقه والدين والعقيدة
وتقول أنها ترتدى الحجاب وتقول بأنها ترتدى النقاب
ولكنها تلين فى القول مع من يتحدثون معها

لا نريد أن نكون من الذين قال الله فيهم

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لَا تَفْعَلُونَ{2} كَبُرَ مَقْتاً عِندَ اللَّهِ أَن تَقُولُوا مَا لَا تَفْعَلُونَ{3} الصف (2-3)

وكم من مآسى وفضائح وذنوب حدثت بسبب غرف الشات والمنتديات

دعوة أخواتى المسلمات نساء وفتيات

لا تخضعن بالقول ولا ترققن الحديث
ولا تمزحن مع الغرباء

فإن فى هذا معصية
وفى هذا فتح لأبواب كثيرة يسهل على الشيطان الدخول منها إلى قلب الرجال

وليس نسآءنا وبناتنا هذه الأيام وما قبلها وما بعدها

أعف وأطهر من نسآء النبى صلى الله عليه وسلم
فلهم نزلت هذه الآية الكريمة مع أنهم هن أساس الطهر والعفاف وتطبيق حدود الله تبارك وتعالى


_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 19 أكتوبر 2017, 9:05 am