نصرة الاسلام


عزيزي الزائر... إذا لم تكن مسجل لدينا برجاء ان تشرفنا بتسجيلك معنا لمشاهدة كافة المواضيع
نرجو من الله جميعاً القبول





مجموعات Google
اشتراك في نصرة الاسلام
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة
        
     
  
     

 

                 
 


                               

 
 

 


علاج كثرة التبول

شاطر
avatar
احمد
عضو نشيط
عضو نشيط

ذكر الميزان عدد الرسائل : 52
تاريخ الميلاد : 24/09/1979
العمر : 38
الدولة : مصر
الحالة الاجتماعية : اعزب
انا من :
نقاط : 112
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 05/05/2009

بدون ايقونة علاج كثرة التبول

مُساهمة من طرف احمد في الخميس 17 يونيو 2010, 11:07 am

يعتبر مرض التهاب المسالك البولية من الامراض الشائعة التى تصيب الملايين كل عام حوالى 000ر000ر8 شخص سنويا ، والبول الطبيعى يحتوى على سوائل واملاح ومخلفات الجسم وهو خالى تماما من البكتريا والفيروسات والفطريات .

وهناك عدة اسباب لالتهاب المسالك البولية احدها ان البكتريا الطبيعية التى تعيش فى القولون وهى تلتصق عند الفتحة الخارجية لمجرى البول وتتكاثر مسببه التهاب المثانه البولية واذا لم يتم علاج الالتهاب فربما ينتقل الى الحالب والكليتين مسببا مرض التهاب المثانه والكلية ، وهناك بعض البكتريا مثل كلاميديا وما يكوبلازما التى تنتقل عن طريق الاتصال الجنسى وفى هذه الحالة يتطلب علاج الزوجين .

وهناك مسببات اخرى لالتهاب المسالك البولية مثل عدم تفريغ الكلية للمثانة فى الحالات التى تتضخم فيها البروستاتا وضيق مجرى البول والحمل ووجود حصوه وورمة فى المثانة وأيضا بعض الحالات المرضية التى تستدعى وجود قسطرة مما يؤدى بدوره الى التهاب المسالك البولية، وايضا اى مرض يؤدى الى ضعف جهاز المناعة فى الجسم مثل مرض السكر الذى يؤدى الى التهاب المسالك البولية .

ووجد ان النساء اكثر عرضه لهذا المرض من الرجال والسبب فى ذلك غير محدد ولكن وجد الاطباء ان السبب ربما يكون فى قصر حجم مجرى البول عند النساء مؤديا الى سرعه انتقال البكتريا من الجهاز التناسلى الى المثانه البولية .

واعراضه تكون كثرة التبول فى النهار والليل مع قلة كمية البول المتدفقة وحرقة اثناء التبول والم فوق منطقة العانه وايضا الم فى الجهاز التناسلى الخارجى للذكر والانثى وكذلك الم فى منطقة العيجان مع تغيير فى لون البول الذى يصبح معكرا او محمرا نتيجة لوجود الدم والصديد مع وجوج الم فى الظهر او الخاصره مع ارتفاع فى درجة الحرارة مع الشعور بالغثيان والقىء وهذا يفسر وجود التهاب كلوى.

وابحاث منظمة الصحه العالميه لدى جامعة واشنطن بأمريكا اكدت بأنه لعدم تكرار التهاب المسالك البولية ، اخذ جرعات قليلة من المضادات الحيوية يوميا على مدار 6 شهور أو اكثر كافى لمنع تكرار التهاب المسالك البولية مع اخذ جرعه واحدة من المضاد الحيوى بعد الاتصال الجنسى مباشرة ، أما عند بداية ظهور الاعراض الاولية فيجب اخذ مضاد حيوى لمدة قصيرة لمدة يوم او يومين فقط .

وينصح الاطباء الاشخاص الاكثر عرضه لالتهاب المسالك البولية بتناول الماء بكثرة مع تناول عصير التوت البرى بكميات كبيرة واخذ فيتامين ( سى ) يوميا وايضا غسل الجهاز التناسلى قبل وبعد الاتصال الجنسى .

ولتشخيص التهاب المسالك البولية ينصح الاطباء بعمل تحليل مخبرى للبول لمعرفة وجود ( قيح – بكتريا – كريات دم بيضاء أو حمراء ) مع عمل تحليل مزرعى للبول لمعرفة نوع البكتريا لاعطاء العلاج اللازم له ، وايضا عمل سونار او اشعة ملونه لكى تبين اذا كان هناك حصوه فى المثانه او الكلى او الحالب مع عمل منظار للمثانه ، ويتم ذلك عن طريق جهاز يدخله الطبيب الى المثانه عن طريق مجرى البول لمعرف اسباب الالتهاب . واذا اثبت التحاليل وجود بكتريا فى التحليل المخبرى للبول فيجب اخذ مضاد حيوى مناسب لمدة اسبوع او اكثر من دون انقطاع، واذا وجد التهاب فى ا لكليتين فيجب دخول المريض للمستشفى مع مراعاة اعطائه سوائل كثيره ومضاد حيوى لعدة اسابيع ويجب عدم اهمال التهاب الكية لانه يؤدى الى الفشل الكلوى .

ولذلك ينصح الاطباء بشرب الماء بكثرة لانه يعمل على ازالة البكتريا من المجرى البولى مع عدم شرب القهوة والكحول والامتناع عن المؤكولات الغنية بالبهارات الحارة وايضا الامتناع عن التدخين نهائيا لانه احد مسببات سرطان المثانه البول

    الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 19 سبتمبر 2018, 8:52 am